استيقظت من الغيبوبة وقد نسيت إنجاب طفلها

90

لم تتمكن سيدة بريطانية من تذكر إنجاب طفلها أو رؤيته بعدما استفاقت من الغيبوبة التي دخلت فيها على إثر إصابتها بتسمم في الدم.

 

وقالت شيلي يونغ، من ثاتشام، بيركشاير، إن أول مرة تتذكر فيها لقاء طفلها كانت عندما أحضره زوجها إلى المستشفى لمقابلتها بعد أن استيقظت من غيبوبتها.

 

وكانت شيلي وهي أم لأربعة أطفال قد أصيبت بتسمم في الدم عام 2019، بعد صعوبات أثناء ولادة ابنها ماكس، وفي البداية، تم تشخيص إصابتها بالأنفلونزا بالخطأ، ثم تم إخبارها بأنها مصابة بالتهاب رئوي، وأرسلت إلى المنزل بعد الجراحة.

 

وقبل تشخيص إصابتها بالإنتان، بقيت شيلي في المنزل لمدة أربعة أيام، وخلال هذا الوقت، كانت مريضة لدرجة أنها بالكاد تستطيع الحركة، وكان على طفلها البالغ من العمر تسع سنوات أن يتولى إطعام شقيقه الصغير والعناية به، بينما كان زوجها في العمل.

 

وبعد أن أمضت عطلة نهاية الأسبوع وهي تغيب عن الوعي تارة وتستيقظ تارة أخرى، وافقت في النهاية على مقابلة طبيبها العام وعادت لاحقًا إلى المستشفى. وقالت شيلي “انتهى بي الأمر إلى إجراء جراحة طارئة لمعرفة ما إذا كانت العدوى قد تكون في رحمي”.

 

وأضافت “كانوا يجرون عملية استئصال الرحم ولكن بعد ذلك بدأ نزيف في أحد الشرايين” وتم وضعها على أجهزة الإنعاش، ثم دخلت في غيبوبة ولم يعرف الأطباء إن كانت ستستيقظ منها أم لا.

 

واستمرت غيبوبة شيلي خمسة أيام، وعندما استيقظت، تمكن زوجها من إحضار طفلهما الرضيع لمقابلتها في زيارة استمرت ساعة، وعندها أدركت أنها لم تتذكر ولادته، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

 

وقالت شيلي “لقد وضعوني في قسم المخاض والولادة، الأمر الذي كان صعبًا بالنسبة لي لأنني كنت أستمع إلى النساء اللواتي كن يلدن، وكنت أسمع أطفالًا يبكون، ولم أستطع أن أجتمع مع طفلي هنا لفترة طويلة”.

 

وذكرت شيلي إنها أصيبت باضطراب ما بعد الصدمة، وليس لديها تأمين يدعم مشاكل الصحة العقلية، ولكنها مدرجة في قائمة انتظار خدمات الصحة العقلية في هيئة الصحة.

 

وأضافت شيلي “الإنتان هو حالة مروعة للغاية، ويجب عمل المزيد لزيادة الوعي بمدى خطورته. آمل فقط أنه من خلال التحدث علانية، يمكنني مساعدة الآخرين المعرضين لهذه المشكلة الصحية”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!