أ.د. محمد الفرجات يكتب: الماء الذي يكفي المملكة ل 500 عام

1٬087

أجد من واجبي كصاحب إختصاص إلقاء مزيدا من التوضيح حول ما جاء في حديث معالي د. منذر حدادين، حول وجود مياه تكفي الأردن ل 500 عام قادمة.

الحديث هنا يقصد به المياه الجوفية العميقة والمتواجدة كخزين جوفي في طبقات رملية عميقة، وتعود هذه الطبقات جيولوجيا من حيث عمر الترسيب إلى عدة مئات من ملايين السنوات.

هذه الطبقات الرملية تعلوا صخور القاعدة القرانيتية، وتمتد تحت المملكة، وتحتوي مياها جوفية قديمة ونسبيا غير متجددة، ومن حيث النوعية فهي مالحة وتحتاج نوعا من التحلية أو الخلط مع مياه أكثر عذوبة لتصبح مستساغة لغايات الشرب والغايات الأخرى.

وكون هذه الطبقات تقع فوق صخور القاعدة القرانيتية، فإن أية نواتج تفكك إشعاعي تتحرر من بعض العناصر المشعة في معادن القرانيت السفلي قد تتبقى في المياه، الأمر الذي قد يستدعي معالجتها إشعاعيا قبل الشرب.

تكتونيا فهنالك صلات تركيبية (صدوع وفوالق) ما بين الطبقات الرملية العميقة وما يعلوها من طبقات صخرية أحدث، والتي بدورها كذلك تحتوي أيضا خزينا جوفيا، وتعد غالبية آبارنا لغايات الشرب والري في الآبار التي تصل بأعماقها الخزانات الجوفية العليا هذه.

الحديث أعلاه يشير من ناحية هايدروليكية إلى أن الضخ من مياه الطبقات الرملية العميقة، سيؤدي حتما إلى هبوط مستويات مياه الخزين الجوفي في الطبقات العليا والتي تحتوي غالبية آبار مياه الشرب والري.

الأمور تحتاج دراسات علمية وإطلاق نماذج مائية دقيقة ومعايرة قبل أية مغامرة.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!