لا يزيد وزنه رغم الأكل الكثير.. حالة نادرة تصيب 13 شخصا في العالم

111

 

 

يعيش مراهق اسكتلندي حياة مختلفة عن الجميع، بسبب جسده الذي لا يستطيع تخزين الدهون لإصابته بواحدة من أندر الحالات في العالم، تؤثر على 13 شخصًا فقط في جميع أنحاء العالم، فهذا الشاب لا يزيد وزنه أبدًا مهما تناول طعام.

 

ديلان لومبارد، 18 عامًا، من مدينة «جلاسكو» الاسكتلندية، مصاب بحالة نادرة تسمى «متلازمة MDP»(نقص تنسج الفك السفلي)، وظهرت الأعراض عليه لأول مرة وعمره 18 شهرًا فقط، لكن لم يجرى تشخيص حالته بدقة إلا بعدها بـ10 سنوات، بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

 

هذه الحالة تصيب واحدًا فقط من كل 600 مليون شخص في جميع أنحاء العالم، ويعاني منها 13 حالة فقط في العالم كله، وتمنع تخزين الأنسجة الدهنية تحت الجلد، وتؤدي إلى صغر الفك السفلي والأذنين وشد الجلد.

 

متلازمة MDP هي حالة نادرة ومعقدة للغاية، ومن المعروف أنها تؤثر فقط على عدد قليل جدًا من الناس في العالم، إذ وُجد أن ديلان وأصحاب هذه الحالة يعانون من خلل في جين اسمه «POLD1» يؤدي إلى ظهور إنزيم معيب مهم لتكاثر الحمض النوووقال ديلان: «كان من الصعب حقًا أثناء نشأتي رؤية الناس يحدقون ويضحكون ويعاملونني بشكل مختلف، لكنني تعلمت ألا أترك ذلك يؤثر علي لأنني تقدمت في السن»، مضيفا «ولدت بهذه الحالة ولم تظهر أعراضها إلا بعد 18 شهرًا، وعندما رأتني والدتي لا أزيد في الوزن أصبحت قلقة للغاية، واستغرق الأمر 10 سنوات ليشخص الأطباء حالتي بدقة بعد زيارات متواصلة بسبب غموضها».وتابع: «لا يوجد سوى 12 شخصًا آخر في العالم لديهم MDP بجانبي، ولكن عندما حصلت على التشخيص، شعرت بالارتياح لأننا عرفنا أخيرًا مما أعاني»، ورغم حالته الجسدية التي يظهر بها أمام الجميع، إلا أن ديلان غالبًا ما عانى أشخاصًا يحدقون أو يعلقون على مظهره، فإنه قال: «أحيط نفسي بمن يدعمني ويحبني لما أنا عليه، وهو أفضل شعور في العالم».

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!