هتك عرض طفلة عمرها 3 سنوات والمتهم عامل أسانسير 50 سنة

174

يا ماما عمو شطفني ووجعني»، كلمات بريئة من طفلة تبلغ من العمر 3 سنوات، قالتها لوالدتها بعدما عادت من مدرستها الخاصة في منطقة المعادي، لتصاب الأم بصدمة وتطرح سؤالًا آخر على طفلتها.. كيف حدث ذلك؟؛ لتخبرها الصغيرة: «شطفنى بإيده ووجعنى في الحمام»، وتقع الطفلة ضحية على يد عمل هتك عرضها دون مراعاة لصغر سنها.الطفلة تتعرف على المتهم

وبمجرد أن سمعت الأسرة تلك الكلمات، حتى توجهت على الفور إلى المدرسة، وتقابلت مع إدارة المدرسة التي أنكرت وجود ذلك الشخص بالداخل، ولكنها عادت وأكدت الواقعة، فيما تبين عدم وجود كاميرات.

 

وعند رؤية الطفلة للمتهم تعرفت عليه قائلًا: «هو اللى شطفنى»، وتبين أنه يدعى «عبد الحميد» 50 عامًا، عامل أسانسير بالمدرسة، منذ نحو 10 سنوات، فيما أكدت الأسرة أنها لن تتنازل عن حق طفلتها حتى يأخذ المتهم عقاتجديد حبس المتهم 15 يومًا

وأضافت الأسرة في تصريحات خاصة لـ«الوطن»، أنها بعد ذلك توجهت إلى قسم شرطة المعادي، وحررت محضر تحرش ضد عامل المدرسة حمل رقم 18581 جنح المعادي، وتم القبض عليه وأمرت جهات التحقيق بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

 

كما تبين من خلال التحقيقات، أن المتهم قام بهتك عرض الطفلة الضحية، وهو ما أكده تقرير الطب الشرعي، كما قرر قاضي المعارضات تجديد حبسه 15 يومًا على ذمة التحقيقبلاغ الى قسم الشرطة

كانت البداية عندما ورد بلاغ، إلى قسم شرطة المعادي من أحد الأشخاص يتهم فيه عامل داخل مدرسة بالتحرش بطفلتها داخل مدرسة خاصة، وبالانتقال والفحص، تم ضبط المتهم وتحرير محضر بالواقعة حمل رقم 18581 جنح المعادي، وعرضه على النيابة العامة التي أصدرتها قرارها السابق.ات.به.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!