مدرب العراق يقتحم الملعب لمنع لاعبه من تسديد ركلة جزاء

107

انطلقت في قطر اليوم الثلاثاء مباريات بطولة كأس العرب 2021 التي تُنظم لأول مرة في التاريخ تحت مظلة الاتحاد الدولي لكرة القدم ويُشارك فيها 16 منتخبًا عربيًا تأهل بعضهم بطريقة مباشرة والبعض الآخر عبر التصفيات.

 

الإثارة والمتعة كانتا حاضرتين في مباراة العراق وعُمان التي انتهت بالتعادل 1-1، لكن كذلك اللقطات الغريبة والجدلية وأبرزها تدخل زيليكو بتروفيتش المدير الفني لأسود الرافدين لمنع لاعبه من تسديد ركلة جزاء.

 

 

 

** ما القصة؟ وكيف ولماذا منع بتروفيتش لاعبه من تسديد ركلة جزاء؟

نتيجة اللقاء كانت تُشير لتقدم منتخب عُمان بهدف نظيف سجله صلاح اليحيائي عند الدقيقة الـ78، وقد احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح العراق عند الدقيقة السادسة من الوقت المحتسب بدلًا من الضائع.

 

تقدم أيمن حسين لتسديد ركلة الجزاء وأهدرها، ولكن الحكم أنقذه وأعاد تسديد الركلة لتحرك الحارس بشكل خاطئ في مرماه، وهنا أراد اللاعب نفسه تسديد الركلة من جديد ليجن جنون مدربه بتروفيتش.

 

المدرب صاحب الـ56 عامًا لم يجد حلًا أمامه لمنع أيمن حسين من تسديد الركلة مجددًا سوى الاندفاع لداخل أرض الملعب ومنع اللاعب من التسديد ومنح المهمة لزميله حسن عبد الكريم جبار ورغم تصرف المدرب المونتينيجري الغريب والخارج عن النص تمامًا، إلا أن رهانه كان ناجحًا بعدما استطاع جبار تسديد ركلة الجزاء بنجاح وإدراك التعادل للمنتخب العراقي.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!