تفاصيل قتل فاطمة في شقتها…. 3 طعنات أنهت حياتها

86

كانت في بيتها آمنة مطمئنة.. لا يشوب يومها شائبة ولا يعكر صفوها شيء، تقتات على القليل من الطعام تنتظر قدر الله، بعدما بلغت من العمر أرذله، لكن القدر كتب لها عكس ما تمنت، وباغتها شبح الموت قتلا على يد عاطل، كانا يتربص بها، كونها تعيش بمفردها في شقة بسيطة، بحي روض الفرج الشعبي، ترصد لها وعقد العزم على قتلها وسرقة ما تطاله يده من منقولات، وحدد ليلة 15 نوفمبر العام الماضي، لتنفيذ المخطط، فكان لهما ما خطط له، وسفك دم المجني عليها بطعنات في بطنها، وهي الجريمة التي ساقته إلى محكمة جنايات القاهرة، فعاقبته، أمس، بالإعدام شنقا.هاتف ومبلغ مالي

التحقيقات التي باشرتها النيابة العامة في القضية رقم 7277 لسنة 2020، جنايات روض الفرج، بيّنت أن المتهم «محمود.س» 23 عامًا، سائق، قتل المجني عليها «فاطمة» عمدًا، وذلك بأن استل سلاحا أبيض «سكين» من مسكنها، وسدد لها عدة طعنات، استقرت بموطن الحياة بجسدها قاصدًا بذلك إزهاق روحها خشية افتضاح أمره عقب سرقتها، وللتمكن من الفرار بالمسروقات فأحدث إصابتها التي أودت بحياتها

قتل وسرقة

وأوضحت التحقيقات، أن المتهم ارتكب الجريمة، بغرض سرقة المبلغ المالي والهاتف المحمول، المملوكين للمجني عليها، حيث دلف لمسكنها وبحثا في ممتلكاتها فعثر على هاتفها المحمول ومبلغ المالي، وتمكن من الاستيلاء عليهما عقب ارتكابه جريمته، ثم أعطى الهاتف المستولى عليه لصديقه المتهم الثاني «عبدالرحمن.س» 20 عامًا، مع علم الأخير أن الهاتف من متحصلات جريمة سرقة

طعنات بالبطن

وكشفت التحريات، التي أجرتها المباحث الجنائية، قيام المتهم الأول بالتوجه لمسكن المجنى عليها قاصدًا من ذلك سرقتها لمروره بضائقة مالية، وقام بالطرق على باب مسكنها، وحينما دلف داخله استولى على سكين من داخل المسكن وأخذ بالبحث عن مدخراتها واستولى على مبلغ مالي من داخل غرفتها، وحينما اقتربت منه خشي من افتضاح أمره فتولدت لديه نية قتلها وسدد لها 3 طعنات استقرت ببطنها، واستولى على هاتفها المحمول، وقام بالتوجه أعلى سطح العقار، وإخفاء السلاح المستخدم في الجريمة، وقام ببيع الهاتف المحمول للمتهم الثاني مقابل مواد مخدرة، مع علم الأخير أنه متحصل من جريمة سرقة.

محاكمة جنائية

وبعد انتهاء التحقيقات في القضية، أمرت النيابة العامة بإحالة المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، أمام محكمة جنايات القاهرة، ونسبت النيابة للمتهم الأول ارتكاب جريمة القتل العمد المقترن بالسرقة، كما نسبت للثاني ارتكاب جريمة إخفاء الهاتف المحمول المملوك للمجني عليها.

 

ووصلت القضية إلى المحطة الأخيرة، أمس السبت، حيث قضت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عادل علي السعيد، وعضوية المستشارين جمال عبدالعزيز أبو زيد، وعبدالجواد محمد عبدالجواد، بمعاقبة المتهم الأول بالإعدام شنقا حتى الموت، كما عاقبت المتهم الثاني بالسجن لمدة 3 سنوات….

اترك رد

error: المحتوى محمي !!