فتاة التيك توك حنين حسام تنهار أمام القاضي قبل النطق بالحكم….. أنا بضيع ومابدي غير رحمتك

88

بالعباءة البيضاء والحجاب الأبيض، مع كمامة وردية اللون تغطى نصف وجهها، ظهرت فتاة التيك توك حنين حسام، خلال جلسة محاكمتها في محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس، على خلفية اتهامها بالاتجار في البشر، في القضية التي كانت تُحاكم فيها مودة الأدهم، وصدر بحقها حكم حضوري بالسجن المشدد 6 سنوات

حنين حسام تبكي أمام القاضي

فور بدء الجلسة، طالبت حنين حسام من المستشار محمد أحمد الجندي، السماح لها بالخروج من قفص الاتهام، والوقوف أمامه والتحدث إليه، وبالفعل سمح لها.

 

وبدأت «حنين» حديثها، نافية الاتهامات التي وجهت إليها، قائلة: «أنا ما عملتش كل الكلام ده، أنا جالي اسكريبت من شركة لايكي، عايزة إعلان شباب وبنات فوق 18 سنة، وقولت لهم مش عايزة لفظ خارج، ويكون معاهم بطايق أرقام قومي».

 

وتابعت فتاة التيك توك: «فين البنات اللي هما قالوا عليها؟ أنا عملت الجروب بس ومش باسمي، لأني مليش سجل تجاري.

فتاة التيك توك أمام المحكمة

وسرعان ما انخرطت «حنين» في البكاء، قبل أن تواصل حديثها أمام هيئة المحكمة: «أنا بقالي 17 شهر محرومة من أمي وأبويا، اللي أنا وحيدتهم، أنا مستقبلي هيضيع، أنا مش في جامعة خاصة، مش عايزة غير رحمتك»تهمة الاتجار في البشر

يذكر أن النيابة العامة، قد نسبت للمتهمة حنين حسام فتاة التيك توك، تهمة الاتجار في البشر، من خلال التعامل مع أشخاص طبيعيين، وهن المجني عليهن الطفلتين «م. س»، «ح. و»، اللتين لم تتجاوز أعمارهما 18 عامًا، وأخريات بأن استخدمتهن بزعم توفير فرص عمل لهن تحت ستار عملهن كمذيعات من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية للتواصل الاجتماعي «تطبيق لايكي»، يحمل في طياته بطريقة مستترة دعوات للتحريض على ممارسة الأعمال المنافية للآداب.

 

وكشفت التحقيقات، أنها «حنين»، قامت بدعوتهن على مجموعة تسمي «لايكي الهرم»، أنشأتها على هاتفها، ليلتقوا فيه بالشباب، عبر محادثات مرئية وإنشاء علاقة صداقة خلال فترة العزل المنزلي، العام الماضي، بسبب وباء فيروس كورونا بقصد الحصول على نفع مادي.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!