نقل الأسير الفلسطيني أبو هواش من سجن “الرملة” إلى المستشفى

67

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، مساء اليوم الأحد، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي نقلت الأسير الفلسطيني المعتقل هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 132 يوما، من سجن “الرملة” حيث يقبع، إلى مستشفى “أساف هروفيه”، حيث يواجه وضعًا صحيًا حرجًا.

وتتعمد إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي في كل مرة تقوم بنقله بإعادته إلى السجن، رغم حاجته الماسة لمتابعة صحية حثيثة.

ووفقًا للمحامي جواد بولس فقد أكد في زيارته الأخيرة أكد أن هشام فقد قدرته على الحركة، ويُعاني من صعوبة بالغة في الكلام.

ويواصل الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش (40 عاما) من بلدة دورا جنوب الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ132، رفضا لاعتقاله الإداري.

وحذرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين من تعرضه لانتكاسة صحية مفاجئة قد تؤدي لاستشهاده، أو إصابة جهازه العصبي بسبب تضرر وظائف أعضائه الحيوية.

ولفتت إلى أن محاكم الاحتلال تواصل تعنتها ورفضها الاستجابة لمطلب الأسير بإنهاء اعتقاله الإداري، حيث أصدرت قبل نحو أسبوعين قرارا بتثبيت اعتقاله لمدة 4 أشهر، رغم التقارير الطبية التي تؤكد خطورة وضعه الصحي، وترفض إدارة السجون نقله إلى مستشفى مدني.

يذكر أن الأسير أبو هواش معتقل منذ تاريخ 27/10/2020، وفور اعتقاله صدر بحقه أمر اعتقال إداري لمدة 6 أشهر وتم تجديده عدة مرات، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، وأسير سابق.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!