طلبت الطلاق لأن زوجها يرتدي ملابسها ويذهب بها لعمله

118

تقدمت زوجة مصرية بدعوى قضائية أمام محكمة الأسرة، تطلب فيها الخلع من زوجها؛ مبررة طلبها “عنده طقم ملابس واحد بس وبيلبس هدومي ويروح بيها الشغل”.

وقالت الزوجة الشابة 27 سنة، ممرضة بعيادة خاصة “تزوجت من زوجي 33 سنة، يعمل بمصنع جلود، زواجاً تقليدياً، عقب ترشيحه من أحد الجيران، وبعد التعارف وافقت على الخطبة التي استمرت عاماً كاملاً، ثم انتقلنا للمعيشة سوياً بعش الزوجية لمدة عامين دون إنجاب أطفال.

وأضافت الزوجة: بعد الزواج لاحظت على زوجي تغيراً غريباً بالنسبة لملابسه، فلم أجد له سوى طقم ملابس واحد فقط، حينها اعتبرته أنه يعاني من سوء الأحوال المادية، فسمحت له بارتداء بعض ملابسي التي لا يشك أحد أنها حريمي؛ كي يتمكن من النزول للعمل، وبعدما قمت بشراء ملابس له طالبته بترك أشيائي لكنه رفض ودخلنا حينها في خلافات مستمرة.

تشكي الزوجة: “أخفي هدومي عند أهلي عشان أعرف البس.. وجوزي مش عايز يغير العادة الغريبة ويسيب هدومي”، لم يعجب والدي الوضع فقام باستدعاء زوجي لمحادثته لتغيير وضعه، لكنه لم يستمع لحديثه ولم يحاول مصالحتي، وعندما طالبته بالطلاق رفض وهدد شقيقي بالاعتداء عليه”.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!