المعتقل هشام أبو هواش يواصل معركته لليوم الـ134

39

يواصل المعتقل هشام أبو هواش (40 عاما) من دورا في الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم 134 على التوالي، إذ يواجه وضعا صحيا حرجا يتفاقم مع مرور الوقت.

وأكد نادي الأسير، في بيان  له، اليوم الثلاثاء، أن سلطات الاحتلال تواصل تعنتها ورفضها بالاستجابة لمطلبه، محذرا من استشهاده في حال استمرت على موقفها.

ولفت نادي الأسير إلى أن أبو هواش واجه على مدار أكثر من أربعة شهور، أجهزة الاحتلال بمستوياتها المختلفة، وشكلت قرارات محاكم الاحتلال إحدى أدوات التنكيل الممنهجة التي برزت في هذه المعركة بشكلٍ أساس، وبدلا من الاستجابة لمطلبه أصدرت مؤخرا قرارا يقضي بتجميد اعتقاله الإداري الذي لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري لكنه يعني إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال، والمخابرات (الشاباك) عن مصير وحياة المعتقل، وتحويله إلى “معتقل” غير رسمي في المستشفى، وسيبقى تحت حراسة “أمن” المستشفى بدلا من حراسة السجانين، وفعليا يُبقي عائلته غير قادرة على نقله إلى أي مكان، علما أن أفراد العائلة والأقارب يستطيعون زيارته كأي مريض وفقا لقوانين المستشفى، وعليه يواصل أبو هواش إضرابه عن الطعام حتى الحرية.

ويُشكل قرار التجميد أحد أسوأ الاختراعات التي خرجت بها المحكمة العليا للاحتلال، وأسهمت في ترسيخ سياسة الاعتقال الإداري على مدار السنوات الماضية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!