تعرف على مرض (المانير)…. أصيب به عبدالمجيد عبدالله

53

كشف الفنان عبدالمجيد عبدالله في حفلته الجمعة، بالمملكة العربية السعودية، في الرياض، عن إصابته بـ مرض «المانير» طالبًا من جماهير الحفل الدعاء له بالشفاء العاجل «ادعولي ربنا يفرجها عليا وتروح مني التهابات الأذن الداخلية اللي هو المانير اللي بيسوي عدم اتزان ويخليني ما أقدر أقف قدامكم لازم أقف بكامل صحتي عشان استمتع معاكم في نفس الوقت ف ادعولي«.

 

وتداول مواقع التواصل الاجتماعي مقطع الفيديو، الذي ظهر فيه عبدالمجيد يطلب من الجمهور الدعاء له بالشفاء العاجل، ليبدأ الجمهور بالسؤال عن ما هو داء «المانير» وأعراضه ومضاعفاته؟

 

 

 

ما هو داء «المانير»؟

 

مرض مينير أو المانير Ménière’s diseas، حالة من الاضطرابات التي تصيب الأذن الداخلية، وتؤدي إلى فقدان السمع ونوبات من الدوار، في معظم الحالات يصاب المريض بهذا المرض في أذن واحدة فقط.

 

ولا يوجد سن محدد للإصابة بمرض «المانير» لكن في العادة يبدأ من سن الرشد «المراهقة» ومتوسط العمر، يعتبر داء «المانير» من الأمراض المزمنة، التي يعاني منها المصاب بشدة، لكن العلاجات الأخيرة هي التي ساعدت على تجاوز الألم الذي كان يعاني منه المريض في السابق.

 

 

 

أعراض مرض «المانير»

 

1-يشعر المصاب بالدوار الشديد في أغلب الأوقات، يبدأ بشكل مفاجئ ويتوقف بشكل مفاجئ أيضًا، تستمر هذه الحالة لمدة عشرين دقيقة وحتى عدة ساعات، كحد أقصى 24 ساعة، وما يتبع حالة الدوار الحاد شعور بـ الغثيان الشديد.

 

2-فقدان السمع، الذي يأتي في بداية المرض بشكل طفيف وينتهي به حال المريض إلى فقدان السمع، وهي النهاية الحتمية لأغلب المصابين هذا المرض.

 

3-طنين في الأذن، أي يشعر المصاب بصوت يشبه الصفير، أو الهمس، صوت الرياح، أو أزيز أو زمجرة، أو همس في الأذن، مما يزيد من الألم لديه.

 

4-انسداد الأذن، وهي حالة تصيب المريض بـ داء «المانير» بعد مدة من الإصابة بالمرض، ليشعر بضغط في الأذن المصابة بـ «الامتلاء الأذني».

 

ومع الوقت قد تختفي هذه الأعراض بتاتًا وقد تعود مع مرور الوقت، ولكن تقل نوبات التوتر التي تصيب بها الأذن من وقت لآخر، فيما هناك بعض الأوقات الأخرى التي يحدث فيها وبشكل مفاجئ دون سابق إنذار مضاعفات في المرض.

 

 

 

مضاعفات داء «المانير»

 

عن السيدات المصابات بهذا المرض قد يؤدي تدريجيًا ومع الوقت من فقدان الوزن بشكل مروع، مما يزيد من احتمالية إصابتك بـ «الأنيميا» وفقدان الوعي والتعرض للحوادث.

 

أما عن الرجال فلا تختلف الأعراض كثيرًا عن السيدات، ويبقى معرفة المريض باحتمالية فقدانه للسمع في أي لحظة أو تعرضه لنوبات الدوار المتكررة، هي أصعب المضاعفات التي يتألم بسببها

اترك رد

error: المحتوى محمي !!