تطورات الحالة الصحية للأسير هشام أبو هواش

79

يواصل المعتقل هشام أبو هواش (40 عامًا) من دورا/الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم الـ(139) رفضًا لاعتقاله الإداريّ.

 

وقال نادي الأسير، في بيان وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، أن هناك جهوداً تبذل على عدة مستويات، إلا أنّ الاحتلال يواصل جريمته بإصرار، ويرفض الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداريّ، رغم وضعه الصحيّ الحرج.

 

وأضاف بأن المحامي جواد بولس واستنادًا إلى تقرير طبي صدر عن أطباء لحقوق الإنسان، أكّد أنّ أبو هواش يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة، وحالته حرجة للغاية، مشيراً إلى أنه “منذ فجر أمس هناك صعوبة كبيرة في إيقاظه”.

 

وقال نادي الأسير: إن أعراضاً صحية جديدة تظهر عليه تُشير إلى أنّه بدأ يعاني من مشاكل في الكلى.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال وفي 26 من كانون الأول/ديسمبر 2021، أصدرت قرارًا يقضي “بتجميد” اعتقاله الإداريّ، ومنذ ذلك التاريخ يقبع في مستشفى “أساف هروفيه” الإسرائيليّ.

 

وتابع: التجميد – لا يعني إلغاء الاعتقال الإداري لكنه يعني إخلاء مسؤولية إدارة سجون الاحتلال، والمخابرات (الشاباك) عن مصير وحياة المعتقل، وتحويله إلى “معتقل” غير رسمي في المستشفى، وسيبقى تحت حراسة “أمن” المستشفى بدلًا من حراسة السّجانين، وفعليًا يُبقي عائلته غير قادرة على نقله إلى أيّ مكان، علمًا أن أفراد العائلة والأقارب يستطيعون زيارته كأي مريض وفقًا لقوانين المستشفى، وعليه يواصل أبو هواش إضرابه عن الطعام.

 

يُشار إلى أنّ المعتقل ابو هواش، معتقل إداريّا منذ الـ27 من شهر تشرين الأول/أكتوبر عام 2020. متزوج وأب لخمسة أطفال، وهو أسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال

اترك رد

error: المحتوى محمي !!