والد الفتاة بسنت المنتحرة بسبب الصور المفبركة يكشف اللحظات الأخيرة

421

طالب الحاج خالد، والد الطالبة بسنت «ضحية الصور المفبركة»، القضاء المصري القصاص من المتهمين، متابعًا: «حق بنتي مش هيضيع، وهي مش بنتي لوحدي، دي بنت القرية وبنت المحافظة وبنت رئيس الجمهورية»، موضحًا أن القضاء المصري عادل ونزيه، وأن نجلته كانت حافظة للقرآن الكريم، بعد أن أتمت الـ10 سنوات، «كانت بتروح مسابقات قرآن وبتأخذ جوائز ومجتهدة في دراستها وشاطرة».

وأضاف «خالد»، خلال بث مباشر له مع «الوطن»، من الغربية، « بنتي بسنت حافظت على سمعتها من الناس اللي ابتزوها، بسنت مظلومة وربنا كشف الحقيقة، وبإذن الله عندنا ثقة في القضاء المصري وثقة في الله أن حق بسنت هيرجع»، موضحًا أنه يعامل أبنائه البنات ليس كأب ولكن كصديق، « لما عرفت الموضوع الفيديوهات اللي نزلت عنها، وصور، أخذت بنتي على جنب قولتلها فيه كذا وكذا وكذا، وفيديوهات متداولة».

 

وتابع والد الطالبة بسنت ضحية الابتزاز: «بنتي قالت لي دي صور متفبركة يابابا.. إنت تسمع عني الكلام ده؟، والموضوع انتهى على كده وأخذتها في حضني والموضوع خلص، تاني يوم روحت صليت الجمعة، وأنا جاي من الصلاة جالي تليفون إن بنتك أخذت حباية غلة، وهي وصلت قبل الانتحار، روحنا بيها على مستشفى الجامعة، بس لفظت أنفاسها الآخيرة، حسبي الله ونعم الوكيل في اللي ظلموا بنتي، ومفيش تصالح معاهم».

وواصل: «دي نفس زهقت، وابتزت ومفيش الكلام ده، هو أنا خابط واحد ولا معور واحد جاي أصالحه في بيته، صوتنا لكل الأجهزة الأمنية عاوزين حق بنتنا».

اترك رد

error: المحتوى محمي !!