وفاة جد بسنت ضحية الصور المفبركة حزنا عليها بعد انتحارها

215

غيّب الموت، مساء اليوم الثلاثاء، جد الطالبة «بسنت خالد» ضحية الابتزاز الإلكتروني، وذلك بعد 3 أيام من مصرعها إثر تناول حبة الغلة بعد انتشار صور مفبركة فاضحة لها.

 

إصابة جد بسنت بحالة إعياء بعد انتحارها

وقالت مصادر مقربة من الأسرة، إن الجد أصيب بحالة إعياء في الأسبوع الأخير، وساءت حالته الصحية بعد الواقعة ودفن حفيدته مساء السبت الماضي، ليتوفى اليوم ويشيع الأهالي جثمانه في حالة حزن شديدة، بعد أن دفن الجد بجوار حفيدته.

 

وألقت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الغربية، القبض على المتهمين، وتبين أن أحدهما طالب في الصف الثاني الثانوي الأزهري وزميلها، والثاني طالب جامعي في جامعة الأزهر.

 

المتهمان من أبناء قرية بسنت

وكشف مصدر مقرب من أسرة الطالبة بسنت خالد، أن المتهم الأول، يدعي «ا.س» والثاني يدعى «ع.ش»، وأنهما من أبناء القرية، وأن أحدهما يقيم مع والدته، بعد انفصالها عن والده منذ 10 سنوات، وتحرر محضر يحمل رقم 12775 إداري لسنة 2022 بمركز شرطة كفر الزيات.

 

وتسيطر حالة من الحزن على أهالي قرية كفر يعقوب، بسبب وفاة بنت القرية بسنت خالد، وهي في عمر الزهور، نتيجة ابتزاز بعض من أبناء القرية لها، لإقامة أفعال منافية للأخلاق، وسمات الريف المصري، ثم جدها الذي لحق بها بعد أيام قليلة

اترك رد

error: المحتوى محمي !!