بعد اعلان انتصاره… نائب إسرائيلي يحاول الهجوم على الأسير أبو هوّاش

58

بعد الإعلان عن انتصاره في معركته مع السجان الإسرائيلي وانتزاعه قرار الإفراج عنه بعد 142 من الإضراب المتواصل عن الطعام، حاول عضو الكنيست اليميني المتطرف عن حزب الصهيونية المتدينة، إيتمار بن غفير، مساء أول من أمس، اقتحام غرفة الأسير هشام أبو هواش، داخل مستشفى أساف هاروفيه في تل أبيب.

وحسب القناة 12 العبرية، فإن بن غفير وصل مع حراسه وعدد من انصاره إلى المستشفى في زيارة استفزازية للمكان، مشيرةً إلى أنه حاول اقتحام الغرفة لكن عائلة الأسير أبو هواش، ومجموعة من المتضامنين معها كانوا له بالمرصاد.

ورفع الشبان العلم الفلسطيني في وجه المتطرف بن غفير، فيما طالب من جهته من حراس الأمن في المستشفى بإزالة العلم ومنع إدخاله.

وكان بن غفير إلى جانب أعضاء كنيست من أحزاب اليمين المتطرف قد هاجموا الحكومة الإسرائيلية بعد التوصل لإتفاق يفضي بالإفراج عن الأسير أبو هواش في 26 فبراير/ شباط المقبل.

وبينما عبر الاسرائيليون عن استيائهم الشديد إزاء قرار حكومة نفتالي بينيت بالرضوخ لإرادة أبو هوّاش، أعرب الفلسطينيون عن مشاعر الفرح والسعادة بإنقاذ حياة الأسير وانتصاره على السجان وانتزاع قرار حريته، من بينهم الرئيس محمود عباس الذي عبر عن هذه المشاعر في مكالمة هاتفية مع عائلة الأسير أكد فيها أن “الأسير أبو هواش ابن بار لشعبنا والأسرى على سلم الأولويات”

اترك رد

error: المحتوى محمي !!