إحالة محام مصري إلى المحاكمة .. مارس الرذيلة مع 18 سيدة وطفلة

123

قررت جهات التحقيق بمحافظة كفر الشيخ إحالة محام إلى المحاكمة وتحديد جلسة 26 يناير الجاري لمحاكمته لاتهامه بممارسة الرذيلة مع سيدات بينهن موكلات لديه وزوجات موكليه والسكرتيرة الخاصة وموظفات داخل مكتبه بكفر الشيخ.

 

37 مقطع فيديو جنسيا

وأكد أمر الإحالة أن قسم شرطة ثاني كفر الشيخ قد تلقى بلاغا من «صلاح.ع»، موظف يتهم فيه زوجته «ث.ح»، بممارسة الزنا أثناء غيابه مع المحامي الخاص به «حسين.ا.ا»، وأرفق في شكواه فلاشة عليها 3 مقاطع تبين أن عليها 37 مقطع فيديو جنسيا وأثبتت التحريات صحة الواقعة، وأمرت جهات التحقيق بضبط وإحضار المتهمين، إلا أن المتهم لازال هاربا.

 

وتبين من التحقيقات أن الزوج أدلى بأقواله متهما زوجته بالزنا حيث اكتشف خيانتها بالصدفة لانتشار مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، وتحرر محضر رقم 6848 لسنة 2021 جنح قسم ثاني، واتهم المحامي بممارسة الرذيلة وأنه مارس تصرفات مخلة بالآداب العامة ومنافية لقيم وثوابت وأخلاق المجتمع المصري، ودون مراعاة لمهنة المحاماة التي استغلها في تسهيل ارتكاب جرائم جنسية محرمة في مكان عمله مكتب المحاماة خاصته.

 

وقال رائد نوفل، محامي الزوج، في تصريح لـ«الوطن»، إن جهات التحقيق أرسلت الفيديوهات المحرزة إلى الإذاعة والتليفزيون لبيان مدى صحتها وتبين أنها صحيحة وتخص المتهمين وأنها ليس بها أي تلاعب أو حذف، مضيفا أن المحامي المتهم مارس الدعارة الإلكترونية والعلنية والفجور بمعاونة أكثر من أنثى عن طريق الإنفاق المالي.

 

المتهم مارس الرذيلة مع 18 فتاة وسيدة بمكتبه

أضاف المحامي، أن المتهم مارس الرذيلة مع 18 سيدة وطفلة من 14 لـ58 عاما، بينهن سيدات موكلات لديه دون مراعاة لأصول المهنة وبالمخالفة للقانون، وأنه استقطب الفتيات القاصرات للحصول من ورائهن على أموال باهظة، ليكون قد ارتكب جرائم عديدة منصوص عليها بقانون العقوبات والقانون رقم 10 لسنة 1961 بشأن مكافحة الدعارة والقانون رقم 175 لسنة 2018 في شأن مكافحة جرائم تقنية المعلومات.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!