الشبول: لا نغلق ملفات القضايا أبدا وتبقى مفتوحة لحين القبض على مرتكبيها

578

لا جرائم مجهولة ، ولا جاني يفلت من العقاب ..

شعار وضعته إدارة البحث الجنائي في الأمن العام منذ أن أطلق مدير الأمن العام اللواء حسين الحواتمة توجيهاته بفتح ملفات كافة الجرائم المرتكبة قبل سنوات ، ولم يتم الوصول الى فاعليها حتى اللحظة .

وهذه السياسة التي سارت عليها إدارة البحث الجنائي ضمن خطط ريادية مهنية ، أدت مؤخرا للكشف عن 8 قضايا ارتكبت في سنوات مختلفة كالأعوام 1999 و 2006 و 2013 و 2018 ، حيث ظن فاعلوها أنهم سيبقون بعيدين عن يد العدالة ، ولكن هذه اليد طالتهم ولو بعد سنوات.

العقيد حيدر الشبول مدير إدارة البحث الجنائي قال أن هذه القضايا لا تعتبر مجهولة لدينا ، وإنما تبقى ملفاتها مفتوحة لحين القبض على مرتكبيها ، وخلال ذلك يتم دراسة الأدلة والقرائن ونتائج العينات ، مع الاستعانة بتقنيات متطورة تمكننا من تحقيق الهدف الذي رسمناه لفتح تلك القضايا وهو عدم ضياع حقوق المجني عليهم ، وعدم إفلات الجناة من العقاب.

الرائد في إدارة البحث الجنائي وائل أبو ملحم لخص مراحل العمل في فك ملابسات تلك القضايا ، موضحا أن البحث الجنائي يشكل فرقا ولجانا متخصصة في ذلك ، وتعمل هذه اللجان بالشراكة مع الإدارات المختلفة في الأمن العام ، والأجهزة الأمنية الأخرى على تتبع كافة المعلومات ، وسماع شهادات الشهود الجدد في تلك القضايا ، ومقارنتها مع الأدلة ، الى حين الوصول الى الفاعلين ، مشددا على أنه لا يتم إغلاق ملف قضية إلا عندما يودع مرتكبها أمام القضاء

اترك رد

error: المحتوى محمي !!