“ليوناردو” تناقش مستقبل الطيران في فعالية “مجتمع الطيران” – إكسبو 2020 دبي

5٬312

استضاف جناح إيطاليا اليوم فعالية “مجتمع الطيران” التي نظمتها شركة ليوناردو الإيطالية العالمية الرائدة في مجال الفضاء والطيران، والتي تشرفت باستقبال سمو الشيخة موزة بنت مروان آل مكتوم، أول فرد من العائلة الحاكمة تحلق كطيار تجاري مؤهل تابع لشركة طيران الإمارات، والمرأة الأولى التي تم تعيينها كملازم أول طيار في شرطة دبي. وقام المتحدثون الذين تولى المدير العام لشركة ليوناردو فاليريو سيوفي تقديمهم بعرض خبراتهم ورؤاهم، ومن بينهم الدكتورة نيكوليتا إياكوباشي، مستشار التكنولوجيا والأخلاقيات العالمية، والجنرال لويجي كاسالي، رئيس أركان قيادة التعليم والتدريب الجوي الإيطالي، وروبرتو جارافاليا، نائب الرئيس الأول لاستراتيجية الطائرات العمودية والابتكار في ليوناردو.

 

وقال سيوفي، “بفضل معرض إكسبو 2020 دبي، تتطلع الإمارات الآن إلى ما ينتظرنا في المستقبل بما في ذلك عالم الطيران. ونحن في شركة ليوناردو نمتلك نفس الرؤية والتطلع إلى التميز. لقد كانت الشركة جزءًا من تاريخ الطيران منذ البداية وحافظت باستمرار على تفوقها التكنولوجي على مدار العقود الماضية. ولا زلنا نمتلك الطموح والإصرار لمواصلة ريادتنا في الحقبة الواعدة القادمة ونعمل دون توقف للوفاء بهذا الالتزام”.

 

وحازت سمو الشيخة موزة آل مكتوم على اهتمام المستمعين بقولها “كنت في الثانية عشرة من عمري فقط عندما تذوقت حرية الطيران، والشعور المبهج بالتحليق في السماء. كانت فرصة لقاء وحب منذ الرحلة الأولى. أتمنى بصدق أن تكون رحلتي مصدر إلهام وتشجيع لجميع الفتيات اللاتي ما زلن يبحثن عن الطريق، وأؤكد لهن أن هناك مساحة لخدمة بلدنا. لقد حان الوقت لرواية قصص النساء اللواتي مهدن الطريق حتى يكبر الجيل القادم ويعرف أسماءهن وقصصهن، ويحلم بتحقيق إنجازات مماثلة ويستلهم تراثهن”.

 

بدوره، أوضح الجنرال لويجي كاسالي، من القوات الجوية الإيطالية، أن التحديات التي تجب مواجهتها خلال العقود القادمة هي القدرة على تكييف عمليات الاختيار والتدريب، لأجل مواكبة تعزيز المنظومة التكنولوجية، والقدرة على التكيف بشكل سريع مع التقنيات الجديدة والتنمية الاجتماعية للأجيال الشابة، وتلبية احتياجاتهم التدريبية في المستقبل. كما أوضحت نيكوليتا إياكوباشي أن المرأة تلعب دورا حاسما في بناء المستقبل بفضل تعاطفها وتعاونها واحترامها وتصميمها، وأنه من واجب الفتيات والنساء تبني مجالات التكنولوجيا والعلوم.

 

يجدر القول إن تقنيات “ليوناردو” تتواجد في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ أكثر من 50 عاما، وتواصل الشركة – عبر فرعها المحلي في أبوظبي – العمل مع الحكومة الإماراتية والقوات المسلحة والشركاء. وتشمل منصات ليوناردو عالية التقنية المستخدمة في الدولة أكثر من 100 طائرة عمودية، وأنظمة بحرية، وتطبيقات اتصالات آمنة، وتقنيات فضائية وطائرات تدريب، بما في ذلك الطائرة النفاثة “Aermacchi MB-339″، التي تم اختيارها لفريق الفرسان الوطني الإماراتي. وتفخر الشركة بأن طياري شركة الفرسان تدربوا في إيطاليا، باستخدام طائرات الشركة وأنظمة التدريب الإيطالية.

 

 

 

ليوناردو؛ هي شركة عالمية في مجال التكنولوجيا المتقدمة، وهي من الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطيران والدفاع والأمن، وهي المجموعة الصناعية الرئيسة في إيطاليا. تتمتع ليوناردو، والتي تمت هيكلتها إلى خمسة قطاعات أعمال، بحضور كبير في المشهد الصناعي في كل من إيطاليا والمملكة المتحدة وبولندا والولايات المتحدة الأمريكية، حيث تعمل أيضاً من خلال شركات تابعة لها، مثل “ليوناردو دي آر إس” Leonardo DRS  المتخصصة في مجال الإلكترونيات الدفاعية، والمشاريع المشتركة والشراكاتإيه تي آر” ATR، و”إم بي دي أيه” MBDA، و”تيليسبازيو” Telespazio، و”تاليس ألينيا سبيس” Thales Alenia Space، و”أفيو” Avio ومن خلال تحقيق الاستفادة القصوى من خبرتها وريادتها في مجالات التكنولوجية والمنتجات، مثل طائرات الهليكوبتر، والطائرات، وأجزاء هياكل الطائرات، والإلكترونيات، والأمن السيبراني، والفضاء، تعد ليوناردو من أبرز المنافسين في أهم الأسواق الدولية. وفي العام 2020، سجلت الشركة المدرجة في بورصة ميلانو للأوراق المالية (LDO) إيرادات موحدة بلغت 13.4 مليار يورو، وقامت باستثمار 1.6 مليار يورو في مجال البحث والتطوير. كما كانت المجموعة جزءاً من مؤشر داو جونز للاستدامة (DJSI) منذ العام 2010 .وتم تأكيد ليوناردو ضمن قادة الإستدامة العالمية في عام 2021، بالإضافة إلى إدراجها في مؤشر MIB ESG

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!