صلت الظهر بعينها ورددت الشهادة.. وفاة المنشدة مريم شبل وأمها تروي تفاصيل وفاتها

0

قالت والدة المنشدة مريم شبل، التى توفيت بعد صراع مع مرض السرطان، إنها أدت صلاة الظهر بعينها ثم حمدت ربها، وتوفيت بعد ذلك، وحاول الأطباء تقديم المساعدة الطبية، لكنها توفيت.

وأكدت لـ«المصري اليوم» أن آخر ما كانت تردده ابنتها مريم شبل هو نطق الشهادة والحمد، وذكر الله، وطلب الرضا والسماح من والديها، وكذلك أفراد أسرتها على تعبهم معها خلال الأشهر الماضية.

 

وأضافت أن ابنتها كانت متعلقة بحب الله ورسوله وحفظ القرآن والأناشيد الدينية ومدح النبي، مما كان له الأثر الأكبر في صبر ابنتها على المرض ا وتقبلها لحالتها الصحية، وأنها لم تخش الموت أبدا، وكانت دائما ما تردد «ليه الناس يا أمي بتخاف من الموت!».

 

وتوفيت المنشدة الشابة مريم شبل، ابنة مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية، أمس الاثنين، بعد صراع مع مرض السرطان، وسط حالة من الحزن الشديد بين اهالى المحافظة، لما كانت تتمتع به المنشدة الشابة من أخلاق وطيبة وصوت جميل أمتع الألاف على مدار سنوات.

 

وتميزت المتوفاة بجمال صوتها، إذ انضمت لفرقة المنوفية للموسيقى العربية، منذ أكثر من 10سنوات إلى أن هاجمها مرض السرطان، وقاومته عدة سنوات حتى توفاها الله.

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!