ميناء حاويات العقبة تنفذ حملة “أهل الخير11” الرمضانية

4٬051

كجزء من مبادراتها المجتمعية المستدامة والرامية للمساهمة في الدعم والتمكين والتغيير الإيجابي، نفذت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن ومنطقة المشرق العربي وما حولها، في رمضان 2021، النسخة الحادية عشرة من حملتها المستمرة “أهل الخير” التي تعود لرمضان 2011، والتي تهدف لمساندة الأفراد والعائلات العفيفة ذات الدخل المحدود من خلال تغطية احتياجاتها من المواد الغذائية الأساسية.

وقد تمكنت الشركة عبر الحملة وبالتعاون مع مديرية تنمية العقبة ومحافظة العقبة، من الوصول لنحو250 عائلة، وبتسليمهم كوبون تسوق يمكنهم من الحصول على احتياجاتهم الكاملة ومن اختيارها عبر عدة مواقع تسوق معتمدة داخل مدينة العقبة.

وبهذه المناسبة، قال المدير التنفيذي الإداري لدى شركة ميناء حاويات العقبة، المهندس خليل أبو الهوى: “فخورون ببلوغ حملة أهل الخير عامها الحادي عشر، وهو الأمر الذي يشير لمدى الالتزام الكبير لدى الشركة تجاه خدمة أبناء المجتمع المحلي في العقبة والمناطق المجاورة لها، خاصة خلال الموسم الرمضاني الذي تزيد فيه الحاجة للتكافل.”

واختتم أبو الهوى بالقول: “نشكر كافة الجهات التي تعاونت معنا على جهودها التي سهلت لنا تحقيق أهدافنا من الحملة التي ارتأينا تنفيذها لهذا العام بقالب مختلف؛ حيث كنا نقدم الدعم عبر الطرود الغذائية التي تم استبدالها بكوبونات تسوق، وذلك لتمكين المستفيدين من الحملة من خوض تجربة تسوق متميزة وانتقاء ما يحلو من الاحتياجات لهم بدلاً من تقييدهم بأصناف معينة.”

وعلى هامش الحملة، وتوسيعاً منها لنطاق عملها ولللمستفدين من نشاطاتها ومن خلال التعاون المشترك مع منظمة يد العون للإغاثة والتنمية ، قامت الشركة بتوزيع 150 طرداً غذائياً.

ويذكر بأن شركة ميناء حاويات العقبة كانت قد أنفقت على مدار السنوات الخمس الماضية أكثر من نصف مليون دينار على مبادرات مجتمعية نفذتها لخدمة العقبة، بما ينسجم مع رسالتها للمسؤولية المجتمعية التي تتمحور حول المشاركة الفاعلة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في المملكة، وتحقيق التقدم. وتمتلك الشركة رصيداً ممتداً من المبادرات المجتمعية التي تزيد على 18 مبادرة غطت من خلالها العديد من الفئات والقطاعات بالتركيز على قطاعات التعليم والرعاية الصحية والبيئة.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!