جاكوار لاند روڤر تعلن عن أهداف الاستدامة لعام 2030

3٬500

أكدت جاكوار لاند روڤر التزامها بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري عبر عملياتها بنسبة 46٪ بحلول عام 2030. بالإضافة إلى ذلك، ستخفض الشركة متوسط​​انبعاثات المركبات عبر سلاسل الأعمال الخاصة بها بنسبة 54٪، بما في ذلك تخفيض بنسبة 60% طوال مرحلة استخدام سياراتها.

وتؤكد الأهداف، التي تمت التوافق عليها من قبل “مبادرة الأهداف المستندة على العلوم” والتي وضعتها الأمم المتحدة بالتعاون مع الشركات الكبرى حول العالم لخفض الانبعاثات، مسار الشركة نحو خفض الانبعاثات بمقدار 1.5 درجة مئوية بما يتماشى مع اتفاقية باريس للتغير المناخي. ويلبي التزام جاكوار لاند روڤر أكثر الأهداف طموحًا التي تم وضعها في قمة باريس للمناخ.

وبحلول نهاية العقد، ستقلل جاكوار لاند روڤر انبعاثاتها المباشرة من غازات الاحتباس الحراري عبر تصنيع السيارات، وعملياتها بنسبة 46 في المئة بالقيمة المطلقة مقارنة بخط الأساس لعام 2019. كما التزمت الشركة بخفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري لكل سيارة بمعدل 54 في المئة عبر سلسلة الأعمال بأكملها، بما في ذلك تخفيض بنسبة 60 في المئة في مرحلة استخدام السيارة.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

وتمثل هذه الأهداف التزام جاكوار لاند روڤر حتى عام 2030، متبوعًا بطموح العقد الثاني للوصول إلى صافي صفر انبعاثات عبر سلسلة التوريد والتصنيع والعمليات بحلول عام 2039، كجزء من إستراتيجيتها الجديدة “إعادة التصور”. ومن أجل تحقيق ذلك، ستقوم الشركة بإزالة الكربون عبر التصميم والمواد، وعمليات التصنيع، وسلسلة التوريد، والكهرباء، واستراتيجية البطاريات، وعمليات الاقتصاد الدائري، والمعالجة حتى نهاية العمر الافتراضي للسيارة.

ولدعم مهمتها، استحدثت جاكوار لاند روڤر دورًا جديدًا في عملياتها وهو مدير الاستدامة، وعينت روسيلا كاردون لدفع خططها في هذا الشأن، بالإضافة إلى دعم فرانسوا دوسا، المدير التنفيذي للاستراتيجية والاستدامة.

قالت روسيلا كاردون، مديرة مكتب الاستدامة في جاكوار لاند روڤر: “تأتي الاستدامة في صميم إستراتيجيتنا إعادة التصور، بهدف تحقيق صفر انبعاثات من الكربون بحلول عام 2039، بصفتنا مُصنّع لأكثر السيارات الفاخرة الحديثة المرغوبة في العالم. وبينما ننتقل من مجرد الطموح المناخي إلى العمل، نقوم الآن بتضمين الاستدامة في صميم عمل وتخطيط جاكوار لاندروڤر لتقليل بصمتنا الكربونية عبر سلسلة الأعمال لدينا. تساعدنا مبادرة الأهداف المستندة على العلوم على أن نكون مطلعين دوما على مدى وسرعة تقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، بالإضافة إلى إطلاع أصحاب المصلحة على التقدم الذي نحرزه “.

من جهته، قال ألبرتو كاريلو بينيدا، المدير العام لمبادرة الأهداف المستندة على العلوم: “نهنئ جاكوار لاند روڤر على تحديد أهداف تستند إلى العلم بما يتفق مع الحد الذي وضعته الأمم المتحدة بتقليل حرارة الأرض بمقدار 1.5 درجة مئوية لمستويات ما قبل الثورة الصناعية، وهو الهدف الأكثر طموحًا لاتفاقية باريس. وعبر تحديد أهداف علمية طموحة تستند إلى علوم المناخ، تتخذ جاكوار لاند روڤر إجراءات لمنع الآثار الأكثر ضررًا لتغير المناخ “.

أعلنت جاكوار لاند روڤر أولاً عن التزامها بأهداف المبادرة كجزء من دعمها لقمة تغير المناخ كوب26 التي عقدت في نوفمبر 2021.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!