الحكم على أم قتلت طفلتها لاكتشاف زوجها أنها ليست من صلبه

0

تنظر محكمة جنايات الجيزة، بعد قليل، اليوم الإثنين، جلسة محاكمة المتهمة بقتل طفلتها البالغة من العمر 3 سنوات وإلقائها بمصرف مائي ووضعها بجوال بلاستيكي وبداخله أحجار، وذلك بعد خلافات زوجية نشبت بينها وبين زوجها بسبب سوء سلوكها وعلمه بأن الطفلة ليست من صلبه، بالجيزة.

إحالة المتهمة للمفتي

وخلال الجلسة الماضية أحالت المحكمة المتهمة لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامها، وتحديد جلسة اليوم 9 مايو للنطق بالحكم.

العثور على جثة طفلة بمصرف مائي

بداية الواقعة، عندما تلقت غرفة عمليات شرطة النجدة بمديرية أمن الجيزة، إخطارا يفيد بالعثور على جثة لطفلة تبلغ من العمر حوالي 3 سنوات، داخل مصرف مائي بدائرة قسم شرطة الجيزة، موضوعة داخل كيس بلاستيكي وبداخله أحجار.

خلافات زوجية بين المتهمة وزوجها وراء ارتكاب الجريمة

وبعمل التحريات وجمع المعلومات، وفحص الكاميرات الموجودة بمحيط الواقعة، تبين وجود سيدة حوالي في العقد الثاني من عمره، تقوم بإلقاء الكيس البلاستيكي المعثور عليه داخل المصرف، وبتكثيف الأجهزة الأمنية لجهودها تم ضبط المتهمة والتي اعترفت بارتكابها للواقعة بعد حدوث خلافات زوجية بينها وبين زوجها بعدما اكتشف سوء سلوكها وأن الطفلة ليست من صلبة بعد إجراء تحليل البصمة الوراثية، فخافت من افتضاح أمرها وطلبت منه الطلاق وقتلت طفلتها.

تحليل البصمة الوراثية كشفت المستور

وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتولت النيابة العامة التحقيق في الواقعة، وكشفت التحقيقات عن أن المتهمة تبلغ من العمر حوالي «23 عاما عاما، ربة منزل»، وأنها خططت للتخلص من طفلتها المجني عليها «مودة»، التي تبلغ من العمر 3 سنوات، وذلك بأن قامت بكتم أنفاسها بعد حدوث مشادة كلامية بينها وبين زوجها بعد إجراء تحليل البصمة الوراثية للطفلة واكتشافه بأنها ليست من صلبه، فطلبت منه الطلاق وعزمت على التخلص منها خوفا من الفضيحة.

وبعد انتهاء التحقيقات معها أحالتها النيابة العامة للمحاكمة الجنائية ووجهت لها تهمة القتل العمد، وقضت محكمة الجنايات بإحالة المتهمة لفضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي فيها.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!