وذكر البيان أنّ تقنيي التراث الثقافي يقيّمون الأضرار الاقتصادية الناجمة عن الحادث، معتبرين أنهم وجدوا أيضًا “حصى، وخدوشًا، وضربات، وآثار واسعة النطاق على المنحدرين من المستوى الثاني، تُعزى إلى الحدث عينه”.

وتعتبر السلالم الإسبانية إحدى المعالم الأثرية الأكثر شهرة في روما، وأطلق عليها هذا الاسم نسبًة للسفارة الإسبانية لدى الكرسي الرسولي القائمة داخل قصر في الساحة أدناه.
وكانت الدرجات خضعت عام 2015، لعملية ترميم امتدت لعامين بلغت كلفتها 1.5 مليون يورو (1.6 مليون دولار)، برعاية دار المجوهرات بولغاري، التي يقع متجرها الرئيسي في شارع Via dei Condotti القريب من الموقع.

وكانت “السلالم الإسبانية” بمثابة الخلفية لمشاهد في عدد لا يحصى من الأفلام، وأبرزها “عطلة رومانية” (1953)، من بطولة الممثلة البريطانية أودري هيبورن والممثل الأمريكي غريغوري بيك.