ورددناه إلى أمه كي تقر عينها.. «رفاعي» خرج طفلا وعاد رجلا بعد21 سنة

1

قصة غريبة، تصلح لسيناريو فيلم جديد، تحكي عن طفل تاه من أهله منذ سنوات، إذ خرج رفاعي محسن رفاعي، صاحب الـ4 أعوام ونصف العام من بيته بنجع الحميرات التابع لقرية المحروسة محافظة قنا، وتاه عن أهله الذين بحثوا عنه في كل البلاد المجاورة.

 

البحث لسنين طويلة

سنين طويلة تبحث أم رفاعي عن فلذة كبدها، ولم يثنها أنها أنجبت 8 أبناء آخرين عن البحث عنه، حتى أنها كانت تذهب لأي قرية أو مدينة تسمع أنهم وجدوا فيها طفل تائه.

عاد رفاعي لأمه كي تقر عينها ولا تحزن، معقبة: «أنا فرحانة قوي وفرحتي مهما أوصفها مش هعرف أوصفها ومقطعناش الأمل خالص، ولما كنت بجيب حاجة لاخواته أجيب له زيها واقول دي لرفاعي».

 

أما رفاعي والذي كان ينتظر منذ سنوات أن يعثر على أهله، وأن يتوصل إليهم، بينما يتوافد العشرات بشكل يومي على «بيت محسن رفاعي» لتهنئته على عودة الابن التائه بعد سنوات تجاوزت الـ21 عامًا.

 

 

اترك رد

error: المحتوى محمي !!