ابرة مسكن الام تتسبب بوفاة الشاب عبد المنعم زكريا

7

توجه الشاب عبد المنعم زكريا ٢٤ عام الى صيدليه في منطقة شنشار السورية يشكو من الم الوتاب..

فقام الشخص المتواجد في الصيدلية ببيعه إبرة
(إترا كوريوم) على أنها إبرة مسكن لتشنج بسيط في الرقبة وبعد الحقن بأقل من ربع ساعة توفي الشاب عبدالمنعم زكريا..واتضح ان الشخص الدي قام ببيع الإبرة هو طبيب أسنان ويساعد زوجته الصيدلانية في الصيدلية!!

وقدأفادت لجنة الطبابة الشرعية وتقريرالطبيب الشرعي المناوب بأن الوفاة ناجمة عن حقن الشاب بهذه الإبرة….
وأن إبرة إترا كوريوم لاتعطى إلا بموجب وصفة طبية..
ولاتعطى إلا للمشافي من أجل العمليات الجراحية كعنصر مساعد في عملية التخدير.. ويرافقه عملية تنبيب للمحافظة على التنفس..
واثر حقن الشاب بهذا الدواء توفي خلال ١٥ دقيقة.!

ولاتعطى هذه الابرة في العضل بل بالمصل(السيروم) من خلال الوريد…
مع العلم أن البائع هو طبيب اسنان والمفروض أن يكون لديه خبرة طبية ومعرفة عن هذه الإبرة التي باعها للشاب المرحوم… وآثارها القاتلة…

علماً أن
التراكوريوم مرخي عضلي طويل الامد لا يعطى إلا داخل غرفة العمليات او بالعنايات لأنه فورا يحتاج المريض الى تنبيب رغامي ووصل الانبوب الرغامى الى جهاز التخدير او للمنفسة…

والآن طبيب الاسنان وزوجته صاحبة الصيدلية متوارين وفارين من وجه العدالة..

الصيدليات باتت كمحلات السمانه.. شهادات صيدلة مستأجرة.. اشخاص من خارج الاختصاص تماما يعملون فيها منتحلين صفة الصيادلة.

اترك رد

Don`t copy text!