علي يطالب بنشوز زوجته بسبب الإنجاب… لا بتخلف ولا عايزة تعمل عملية

45

وسط الضوضاء الذي تجتاح محكمة الأسرة وقت الظهيرة، وقف «علي. م» يتكئ على مقعد متهالك بجوار قاعة المحكمة، وينتظر دوره حتى يحكي للقاضي سبب دعواه بعد 3 سنوات من زواجه، وباقتراب «الوطن» منه والحديث معه حكي الزوج تفاصيل دعوى النشوز الذي أقامها ضد زوجته العشرينية بعد أن فشل في إقناعها في إجراء عملية لإنجاب طفل، بعد أن اكتشف عدم قدرتها على الإنجاب.

 

رفضت زواجه من أخرى لينجب

«بتخاف من الحقن والعمليات ورفضت تعمل عملية حقن مجهري عشان نخلف حتة عيل، ولما غلبت معاها، قولت لها إني هتجوز رفضت وقالت إني أناني ومش بفكر غير في نفسي»، من هنا بدأ الزوج حديثه عن سبب تواجده في محكمة الأسرة حيث إنه قال عن زوجته إنها عنيدة للغاية وتتعامل كالأطفال، فمنذ فترة تعارفهم الذي دبرتها عائلتهما لاحظت أنه مدلله بشكل مفرط، ولا يرفض لها والديها طلب، واعتقد أن بعد الزواج وتحمل المسؤولية سيتغير كل شيء.

 

الزوج يلق اللوم على عائلته

خطبة استمرت أشهر قليلة، وبعد الزواج بأيام اكتشف «علي» أن زوجته تمتلك وجه ثانٍ أخفته عنه، لكنها أظهرته سريعًا، ما يجعله يندم على تنفيذ أوامر والديه، عجل من موعد الزفاف، «إنتو الاتنين جاهزين نستني ليه عايزين نفرح بيك»، كانت هذه الكلمات سبب في قصر فترة التعارف التي يرى أنها سبب كبير في عدم فهمه لشخصيتها وطبعها من قبل الزواج والعيش معها في بيت واحد، حيث أنه لاحظ بعد الزواج أنه متطلبة وطلباتها واجبة النفاذ، وعندما يتأخر عنها في أكر ما تشكو لعائلتيهما، على الرقم من تحذيراته لها بعدم تدخل أحد بحياتهم.

 

رفضت تعمل العملية واتهمته بالأنانية

واستكمل «علي» سببه الرئيسي للطلاق، فقال: «بعد فترة اكتشفنا إنها مش بتخلف ومعترضتش على قضاء ربنا، وكنت متعاطف معاها ومرضتش حتى أتكلم، وبعد فترة اقترحت عليها إننا نعمل عملية وإن شاء الله تنجح، لكنها رفضت عشان خايفة، وافتكرت إنها خايفة من الفكرة وهتوافق، لكن حاولت معاها لمدة سنين بكل الطرق إنها تعمل العملية عشان نخلف حته عيل، لكنها رفضت ولما هددتها إني هتجوز عشان أخلف، قالت إني أناني».

 

دعوى نشوز بسبب الإنجاب

وأنهى الزوج حديثه قبل دخولها للقاضي بأنه فاض به الكيل من تصرفاتها، وإنها ترفض أن إجراء عملية الحقن المجهري، فلجأ لمحكمة الأسرة بالقاهرة وأقام ضدها دعوى نشوز، حملت لرقم 218.

اترك رد

Don`t copy text!