باعت سيارتها رغبة في التعاون معه.. قصة أنغام مع المخرج عاطف الطيب

36

رغم مسيرة عاطف الطيب الناجحة في عالم السينما، وتقديمه أفلام مثلت علامات بارزة في تاريخ السينما المصرية والعربية، إلا أن له تجربة يتيمة في عالم تصوير الأغاني المصورة «الكليبات»، كانت مع الفنانة أنغام.

 

عاطف الطيب استعان بالفنان طارق لطفي في التصوير

عاطف الطيب وافق في بداية التسعينات على إخراج «كليب»، الفنانة أنغام، شنطة سفر، والذي طرح في البوم «إلا أنا»، عام 1993 وذلك لحبه لفنها وأدائها.

 

الفنانة أنغام، كشفت أسرار تصوير تلك الأغنية في حوار صحفي نشر عام 1996 قالت فيه: «صاحب الفضل الأول في تعاوني مع عاطف الطيب هو مدير التصوير هشام سرور، لأنه حمّس عاطف الطيب لتصوير أغنية من أغنياتي، وحدد لنا موعدا والتقينا في مكتبه».

 

عاطف الطيب كان محبا لصوت أنغام

وأضافت: «خلال الجلسة الأولى طلب الاستماع لأغنيات الألبوم وتوقف عند أغنية شنطة سفر التي كانت مدتها 8 دقائق، وقرر تصوير تلك الأغنية تحديدا بعد أن وصفها بأنها مثل فيلم قصير، وفي الأغنية طلب الفنان طارق لطفي لكي يكون بطلها أمامي».

 

وتابعت: «من أجل عيون عاطف الطيب وفريقه، أنتجت الأغنية ولم أكن أمتلك نفقات إنتاجها كاملة وحينها اضطررت لبيع سيارتي الجديدة من أجل دفع مصاريف تصوير 4 أيام كاملة وشراء المعدات ودفع رواتب العاملين».

اترك رد

Don`t copy text!