منزل مسكون في اربد منذ 30 سنة يثير الرعب… ماهي قصته

53

منذ سنوات انتشرت العديد من الحكايات عن وجود “الجن والاشباح” في أحد المنازل بمدينة اربد.

 

وعلى الرغم من مرور أكثر من 30 عاما على هجران أصحاب المنزل له إلا أن الأحاديث حوله لا تزال مستمرة.

 

ونفى السكان المجاورين للمنزل، ما يتم تناقله عن وجود “اشباح او جن” في المنزل.

 

وسرد أحد المجاورين للمنزل قصته، فقال إن المنزلين كان يسكنهما شقيقان ووقعت جريمة قتل في أحد المنزلين وبعد فترة انتشرت الأحاديث حول سكان المنزل الآخر وبدأ المتطفلين بزيارة المنزل وتطور الأمر لقيامهم برمي الحجارة على المنزل وسط معاناة أهالي ذلك المنزل، وحاولوا الاختباء الا ان الاعتداء استمر عليهم لأشهر فقاموا بهجره لتبقى مهجورا منذ نحو 30 عاما.

وخلال الأعوام الماضية استمر وصول المتطفلين الى المكان وتحول بعد ذلك الى منزل المهجور وأصبح يشكل مصدر قلق وإزعاج للمواطنين القاطنين قربها إذ بات مكان لأصحاب السوابق ومكرهة صحية تؤثر على المنطقة وطالب المجاورين من الجهات المختصة بضرورة إيجاد حل لهذه المنازل.

رؤيا

اترك رد

error: المحتوى محمي !!