تعذيب طفلة على يد عمها وعمتها: بيطفوا السجاير بجسمها

20

وصلة تعذيب تعرضت لها الطفلة «دولت زينهم»، المعروفة إعلاميًا بـ «طفلة بولاق» على مدار شهرين كاملين، يتناوب على حرقها وإطفاء السجائر في جسدها عمها وعمتها بحسب حديث خالتها، التي ذهبت لاستلامها قبل أيام قليلة، بعد أن تلقت اتصالًا من عم المجني عليها يفيد بأنه ذاهب في مهمة عمل لبضعة أيام، ويريدها أن تأخذ الصغيرة معها.

 

حرق وتعذيب طفلة بولاق الدكرور

ذهبت الخالة للمكان المتفق عليه من مدينة بدر إلى نزلة المريوطية؛ لاستلام الصغيرة بدلًا من والدتها المريضة، ولاحظت على الطفلة تغير وشكواها من ألم لم تستطع صاحبة العامين والنصف، التعبير عنه فكشفت عن ملابسها وفوجئت بحروق في مناطق متفرقة بجسدها وآثار تعذيب أفزعت الركاب الذين شاهدوا تلك اللحظات معها وهي تصرخ من بشاعة المنظر: «وثقت كل حاجة في ساعتها بتليفوني وصورت مع السواق علشان أقدر أجيب حقها».

 

طرد الأم وتعذيب الطفلة

تروي الخالة، أن والد الطفلة مسجون منذ فترة ووالدتها سيدة مريضة: «ماشية بالبركة وتايهة متعرفش أي حاجة عن الدنيا»، طردها أسرة زوجها منذ شهرين وأصروا على بقاء الصغيرة معهم، يتناوب عمها وعمتها على تعذيبها، في منزلهم الكائن في منطقة بولاق الدكرور: «ناس مفيش في قلوبهم رحمة».

 

حجز الطفلة في العناية المركزة

تحرر محضر لإثبات حالة ونقل الطفلة لمستشفى الدمرداش لتلقي العلاج اللازم، وتم حجزها في غرفة الرعاية المركزة منذ أيام وحتى الآن، وأثبت التقرير الطبي أنها تتعرض لهذا التعذيب منذ شهرين كاملين: «البنت بقالها شهرين بتتعذب بالمية المغلية واللسعات في رجليها وطفي السجاير في ضهرها وتنحيل شعرها مفيش عقل يقدر يستوعب اللي حصل معاها ده ولا عين تستحمله».

 

القبض على المتهمين

ظروف حياتية صعبة دفعت ثمنها الطفلة الصغيرة التي عاشت بين أب مسجون وأم مريضة نفسية تركتها دون وعي منها للعيش مع عم وعمة تجردت من قلوبهما كافة مشاعر الإنسانية والرحمة، تم كشف جريمتهما وإلقاء القبض عليهما، بعد تلقى بلاغ من الخالة «نور»، وتباشر النيابة العامة التحقيقات في تلك الواقعة، وتم حبس المتهمين 4 أيام على ذمة التحقيق.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!