استهداف مطار أربيل بقصف صاروخي… إليكم التفاصيل

48

استهدف مطار أربيل الدولي، السبت، بخمسة صواريخ دون تسجيل “أية أضرار تذكر” وفقا لما أكد مسؤول في المطار.

وتم قطع الطريق الرئيسي للمطار بعد دوي أصوات خمسة انفجارات قوية، فيما انطلقت صافرات الإنذار التابعة للقنصلية الأميركية عقب الاستهداف الصاروخي.

وأقدمت السلطات الأمنية على قطع الطريق الرئيسي للمطار.

وقال أحمد هوشيار، مدير المطار: “لا توجد أية أضرار تذكر”، مضيفا أنه يتم حاليا تقييم الوضع “و لا توجد لغاية ساعتين مقبلتين أية رحلات في المطار”، وفقا لقناة الحرة.

وتتكرّر هذه الهجمات في العراق، وتشبه بعضها وتستخدم فيها صواريخ أو طائرات مسيرة وتستهدف قواعد عسكرية أو السفارة الأميركية في بغداد.

ومنذ مطلع العام، استهدف نحو خمسين هجوما مصالح أميركية في العراق، لا سيما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضم أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، في هجمات غالبا ما تنسب إلى فصائل عراقية موالية لإيران.

ويحيي الحشد الشعبي المنتمي رسميا إلى القوات العسكرية العراقية الرسمية بانتظام هذه الهجمات، لكنه لا يتبناها علنا.

وتشن واشنطن ضربات ردا على تلك الهجمات، آخرها في 29 يونيو، حينما قصفت مواقع فصائل عراقية مدعومة من إيران عند الحدود السورية-العراقية.

اترك رد

error: المحتوى محمي !!