مناشدة من اهالي عجلون لكافة الجهات المعنية بخصوص تأخير استلام مبنى مستشفى الايمان الجديد .

75

ناشد عدد من ابناء محافظة عجلون الحكومة وكافة الجهات المعنية من اجل التدخل السريع لانهاء معاناتهم واستلام مبنى مستشفى الايمان الحكومي الجديد وتشغيله وخاصة انه مضى على العمل به اكثر من 8 سنوات من خلال مذكرة تاليا نصها :
دولة رئيس الوزراء الافخم ،،
دولة رئيس مجلس الاعيان الاكرم ،،
معالي رئيس مجلس النواب الاكرم ،،
معالي رئيس الديوان الملكي العامر الاكرم ،،،
معالي وزير الصحة الاكرم ،،،
معالي وزير الاشغال العامة والاسكان الاكرم ،،
سعادة رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية الاكــرم،،
عطوفة محافظ عجلون الاكرم
سعادة نواب محافظة عجلون الاكارم ،،
السادة اصحاب الضمائر الحية المعنيين من ابناء الوطن العزيز ،،
الموضوع:تأخير استلام مبنى مستشفى الايمان .
بعد التحية والاحترام والتقدير :
يسعدنا أن نتقدم لدولتكم بأطيب التحيات متمنين لكم موفور الصحة والعافية تحت ظل صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه .
إنطلاقاً من الحرص المشترك في خدمة الوطن وأمانة المسؤولية فإننا نضع بين ايديكم هذه المذكرة التي تحمل في طياتها معاناة ابناء محافظة عجلون لاكثر من ثمانية اعوام مضت ونناشد ضمائركم الحية بالعمل على تسريع استلام مشروع مستشفى الايمان الحكومي الجديد ولم يتم استلامه بسبب التقاعس والاستهتار من قبل المعنيين بحق ابناء المحافظة الذين يعانون من عدم توفر الحد الادنى من الخدمات الصحية والعلاجية في المستشفى القديم بسبب هدم اجزائه وعدم ملاءمة البنية التحتية وتهالكه وضيقه كما اصبح يعاني من الاكتظاظ وعدم توفر الغرف للمرضى وعدم قابليته لأي توسعة جديدة المستشفى وعاجز لتوفير غرف لمعالجة مصابي كورونا .

ان الوضع اصبح لا يحتمل والمعاناة تزيد يوما بعد يوم والصبر ينفذ بسبب تدهور الوضع الصحي نتيجة التهاون في اخراج مشروع حيوي صحي كبير الى النور حيث تتواصل معاناة مراجعي المستشفى الحالي من اكتظاظ العيادات واقسام الاسعاف والطوارئ ونقص أعداد الأطباء والممرضين اضافة الى الظروف الصعبة التي يعاني منها ابناء المحافظة الذين اصبحوا يطلقون المناشدات اليومية لأصحاب القرار لمعالجة تدهور الاوضاع الصحية التي اصبح يلمسها المراجعين وابناء المحافظة بشكل مستمر حيث قام وفد من لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي ولاكثر من مرة برفقة عدد من النواب الدكتور فريد حداد وينال فريحات وعدد من النواب السابقين وصفي حداد بالالتقاء الوزراء المعنيين الاشغال والصحة واصحاب القرار لايصال صوتهم ومطالبهم المتكررة من اجل الاسراع في انجاز المشروع الذي طال انتظاره بسبب عدم المتابعة كونه يخدم اكثر من 200 الف مواطن لانه المستشفى الحكومي الوحيد .
دولة رئيس الوزراء الافخم ،،
اصحاب المعالي والسعادة والعطوفة :-
هناك عدم اهتمام او اكتراث من قبل الحكومة لمتابعة ما وصل اليه هذا المشروع حيث لم يقوم وزيري الاشغال والصحة بزيارة هذا المستشفى منذ سنوات رغم الحاح ابناء المحافظة للاطلاع الوضع الحالي والمعاناة التي يعيشها ابناء عجلون وخاصة الظرف الحساس في ظل جائحة كورونا التي تستدعي من الجميع من وزارات الاشغال والصحة ونواب ومجلس محافظة ان يكون هذا المشروع والصرح الصحي اولوية لتشغيله ليتمكن من استقبال حالات الاصابات بكورونا ويقدم الخدمات العلاجية التي يستحقها اي مواطن يعيش على تراب هذا الوطن الغالي .
اصبح مطلوب الان استكمال عملية استلام المرحلة الاولى والثانية لان المبنى جاهز حيث وصلت نسبة الانجاز فيه اكثر من 100% والمباشرة للانتقال من المستشفى القديم .
كما نعلمكم ان المشروع الجديد لا يمكن ان يكتمل الا باستكمال المرحلة الثالثة التي لم يتم البدء بها بسبب سحب المخصصات والتي بلغت ثلاثة ملايين ونصف المليون و بحاجة الى موافقة من وزارتي الاشغال العامة والاسكان والصحة للمقاول والتي تتضمن هدم المبنى القديم واقامة المبنى الاداري ومواقف السيارات وخاصة ان الضغط الشعبي من قبل لجنة تنسيق العمل التطوعي على وزارة الصحة بتخصيص قطعة الارض وازالة الاشجار فيها ودفع ثمنها من اجل المساهمة في استكمال الرحلة الثالثة الاداري حتى يكون المستشفى متكامل للخدمة الصحية الشاملة وتوفر البنية التحتية .
كما نتمنى عليكم زيارة المستشفى الحالي الذي يقدم الخدمة الصحية في ظل الظروف الصعبة والاطلاع على حاله على ارض الواقع لان العيادات تعاني من ضيق وعدم توفر الغرف الكافية ويشهد ازدحامات بسبب ضيقه وعدم التمكن من اتباع الاجراءات والتعليمات الصحية والوقائية ومنها التباعد الامر الذي يتسبب في الاصابة بالفيروس لذلك السؤال المطروح هو ما هو المطلوب من ابناء محافظة عجلون في ظل تدني مستوى الخدمات الصحية المقدمه لهم..؟؟ لان الامور اصبحت لا تحتمل أي تأخير لان الظروف بحاجة الى الرأفة بالمرضى والكوادر الذين يعانون من ضيق المبنى والغرف.
كما ندعو النواب للمتابعة والضغط على وزارة الصحة من اجل تخصيص المبالغ التي رصدت للمرحلة الثالثه للمشروع من مخصصات العام القادم وزارة الصحه.
راجين النظر لهذه المذكرة باهتمام لتلبية مطالبنا المتكررة وانهاء معاناتنا التي مضى عليها اكثر من ثمانية اعوام للنهوض بالقطاع الصحي وتحسين الخدمات العلاجية التي تعتبر من حقوق المواطن الاردني .
وفقكم الله لخدمة هذا الوطن في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله ورعاه.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام ،،
عنهم :
لجنة تنسيق العمل التطوعي والاجتماعي
منسق لجنة متابعة مستشفى الايمان الحكومي
الصحفي علي عزبي فريحات
0791200539\0776420666

اترك رد

error: المحتوى محمي !!